شهد رحاب مدرسة الإزدهار بأيت اعميرة فعاليات الحفل التربوي الختامي، الذي أقيم بمناسبة نهاية السنة الدراسية2017-2018.

وهي مناسبة ارتأت من خلالها ادارة المؤسسة وأطرها وجمعية الآباء والأمهات وأولياء الأمور تشجيع التلاميذ المتفوقين وتحفيزهم على العطاء والتحصيل العلمي والمثابرة. وترسيخ ثقافة الإعتراف من خلال شكر الأستاذات والأساتذة على تضحياتهم وعطاءاتهم الدائمة والمستمرة، وحثهم على المزيد. وكذا عرفانا بمجهوداتهم الجبارة في سبيل تربية وتعليم ناشئة منطقة ايت اعميرة.

ويهدف الحفل الختامي كذلك الى التعريف بأنشطة المؤسسة خلال هذا الموسم الدراسي، والانفتاح على المحيط السوسيوثقافي، وجلب الشراكات البناءة. وتثمين خدمات الفاعلين الجمعويين الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل ازدهار مؤسسة الازدهار أمثال الاعلامية المقتدرة بهيجة حيلات والفاعلة الجمعوية نعيمة التاقي والحاج سعيد النية والسيد حسن أزييم وغيرهم كثر..

وقد شهد الحفل توزيع مجموعة من الجوائز على التلاميذ المتفوقين الثلاثة في كل مستوى من مستويات السادس ابتدائي الخمس، وجائزة الاستحقاق للحاصل على المرتبة الاولى، والتي قدمت من طرف المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني باشتوكة أيت باها.

وعرف الحفل الختامي كذلك مجموعة من التكريمات شملت تكريم كل من السيد المدير الاقليمي عبد الهادي بوناكي، والسيد عبد الرزاق مجموحي، والسيدين المفتشين التربويين محمد سيحاد وابراهيم أضرضار.

وقد تخللت فقرات الحفل مجموعة من العروض التنشيطية من قبيل قصائد شعرية  من تقديم شاعر المؤسسة ذ.عبد الكريم باعلا الى جانب باقة من الأناشيد والفقرات الغنائية والمسرحية  من تقديم تلاميذ المؤسسة.

وكعادة المؤسسة كل سنة تم تكريم الأستاذة الفاضلة المقتدرة ثورية صقراوي والأستاذ المبجل المعطاء عبد الله البرهيشي، نظير بلائهم الحسن خلال المدة الطويلة التي افنوا فيها زهرة شبابهم في سبيل تنشئة متميزة وناجحة.

كما ووزعت شواهد التقدير والشكر والإمتنان لكل المساهمين في أنشطة المؤسسة وعلى رأسهم  عبد الاله البوعناني رئيس جمعية الآباء والأستاذ باحسيس الحسن وجميع أعضاء المكتب.

وقد خص الحفل حيزا مهما من برنامجه للاحتفاء وتوديع الأستاذين المنتقلين من المؤسسة: السيد محمد دهموش والسيد ابراهيم المجكاري.

وقد احتفى الحضور بالصحافية المقتدرة بهيجة حيلات والفاعلة الجمعوية نعيمة التاقي.

وقد حرصت ادارة المؤسسة على تسليم تذكار التقدير لكل من السادة: قائد المقاطعة الأولى وباشا باشوية أيت اعميرة والسعيد خمري مدير فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ببيوكرى.

وفي خطوة تنم عن ثقافة الإعتراف قام أساتذة وأستاذات مؤسسة الازدهار بتقديم شهادة تقديرية إلى مدير المدرسة السيد محمد دلال.

كان حفلا رائعا ناجحا بكل المقاييس حضرته السلطة المحلية والسيدين المفتشين وأعضاء جمعية الآباء وتلاميذ المؤسسة القدماء، والمساهمون في أنشطها.

ومن حسنات هذا الحفل هو عزم  قدماء تلاميذ مؤسسة الازدهار على تأسيس جمعية قدماء الازدهار، للمساهمة في رقيها وتقدمها وتبوئها المكانة اللائقة بها، لعراقتها وقدمها وعطاءاتها اللامحدودة خاصة، وأنها أحد أقدم المؤسسات التعليمية بالإقليم إذ تأسست سنة 1949.

وما ميز هذا الحفل هو الحضور الإعلامي الكبير لصحافيي الاقليم المتميزين: السيدة بهيجة حيلات والسيد محمد صابر والسيد عزيز ألحيان والسيد أحمد الصغير.

عن اللجنة المنظمة

محمد دلال: مدير مؤسسة الازدهار