متابعة

أوردت  أسبوعية  “الأسبوع الصحفي”  أن زوجة رئيس موريتانيا، مغربية الأصل، رفضت استقبال زوجة زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، رغم الاستقبال الذي خصص لزعيم التنظيم في مطار نواكشوط، واستقباله من طرف رئيس الدولة.

ووفق المنبر نفسه فإن ما أقدمت عليه عقيلة رئيس موريتانيا يخشى أن يتطور لاحقا إلى تداعيات إضافية، خصوصا أن القمة الإفريقية قررت، في الأخير، استبعاد المؤامرة الجزائرية التي خططت لإدراج قضية الصحراء في اختصاصات المؤتمر الإفريقي، ما لم تقبله رئاسة المؤتمر.