أفادت مصادر اعلامية ، أنه تم عرض العشريني المتهم باغتصاب  أبناء شقيقه القاصرين بجماعة اهديل، على أنظار الوكيل العام للملك بجنايات مراكش يوم الخميس 31 دجنبر 2015.
وقالت نفس المصادر أن المتهم تم ايداعه بسجن الأوداية على ذمة التحقيق، إلى حين انطلاق جلسات التحقيق التفصيلي في النازلة.
وكان المتهم “كمال،ف” يبلغ من العمر 23 سنة ويقطن بدوار “بياض” جماعة اهديل اقليم شيشاوة تورط في اغتصاب أبناء شقيقه  البالغين على التوالي “13 و11 سنة” ويقطنان بحي الانارة جماعة سيدي المختار بنفس الاقليم قبل أن تدخل احدى الجمعيات على الخط ومتابعة المتهم.