افاد مصدر مطلع ،  أن البرلماني الاستقلالي المنحدر من ماسة، والذي تم اعتقاله ليلة السبت بأحد المغارات المعدة لليالي الحمراء بوادي إيصوح بإقليم تزنيت، قد تم تمديد فترة اعتقاله ومن معه من أصدقائه وبعض النسوة إلى ليوم الغد، في انتظار عرضه على وكيل الملك.
يشار،  فإن اعتقال البرلماني الاستقلالي ”  س ـ ك  ” ومن معه، جاء بعد تلقي الدرك الملكي لإخبارية من مجهول تفيد بوجود حدث دامي بمكان تواجد البرلماني، وهو ما استنفر رجال الدرك، حيث تحركوا بسرعة ليتفاجؤوا بوجود البرلماني في عين المكان، وأن الأمر يتعلق بجلسة خمرية وليس جريمة.