أفادت مصادر صحفية، اليوم الخميس، ان أحد تلاميذ ثانوية أم الربيع بجماعة مريرت نواحي مدينة خنيفرة، أقدم على تعنيف أستاذ مكلف بحراسة الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكالوريا ، أمس الأربعاء، حيث تسبب له في جرح على مستوى وجهه بواسطة كأس زجاجي أثناء تواجده في أحد المقاهي بذات الجماعة.

وأوضح النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بخنيفرة، حسب موقع القناة الثانية الذي أورد الخبر، أن “أسباب الحادث مجهولة، ذلك أن التلميذ لم تسجل في حقه أية محاولة للغش في الامتحان، كما أن نقطه في المراقبة المستمرة جيدة”..

وأشار المسؤول، في تصريح لذات الموقع، “أن الحادث وقع خارج المؤسسة التعليمية، حيث فوجئ الأستاذ بالتلميذ أثناء تواجده في المقهى يطلب منه ماء للشرب، ومباشرة بعدها ضربه بكأس الماء”.

ومباشرة بعد وقوع الحادث، يضيف ذات المصدر، “تم نقل الأستاذ إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، كما أن التلميذ سيخضع لعملية جراحية من أجل إزالة بقايا الزجاج من يده”، مشيرا إلى أن “الأكاديمية اتخذت إجراءاتها القانونية في حق التلميذ، من أجل معرفة حيثيات الحادث”.