افادت  مصادر اعلامية ، أن عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط أوقفت مساء يوم الأربعاء 11 يوليوز، إمام مسجد في عقده الثاني متهم بهتك عرض تلميذة قاصر والتغرير بها، بغرفة نومه بمسجد دوار سيدي اسعيد بجماعة مجاط.

وبحسب ذات المصادر، فإن والد الضحية التي تتابع دراستها بالمدرسة الإبتدائية بالدوار المذكور والبالغة من العمر 14 سنة والمسماة “ش.م”، تقدم بشكاية لدى مصالح الدرك الملكي بمجاط مفادها أن فلذة كبده تتعرض لمحاولة الإغتصاب بعد لمس مناطق حساسة بجسدها من طرف إمام مسجد دوار سيدي سعيد، كلما كلفتها والدتها بنقل وجبة الغذاء إليه في إطار الأعراف بالمنطقة او ما يطلق عليه ب”النوبة”.

هذا وبعد فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بمراكش، انتقلت دورية أمنية الى مسجد الدوار، حيث اقتادت الفقيه المسمى “حسن.أ” المزداد سنة 1990 بجماعة إمندونيت، وبعد الإستماع إليه في محضر قانوني اعترف بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا، ليتم وضعه رهن الحراسة النظرية الى حين تقديمه الى النيابة العامة لتعميق البحث في الموضوع وتكييف فصول المتابعة في حقه.

 الصورة افتراضية