نقلت طفلة في ربيعها الثالث على وجه السرعة نحو المستشفى الجهوي بكلميم، إثر تعرضها صباح أول أمس الجمعة لهجوم من طرف كلب يشتبه فيه بأنه مسعور. 

وذكرت مصادر متطابقة، أن الطفلة كانت تلعب أمام منزلها ببويزكارن إقليم كلميم حينما باغثها الكلب المفترس، وغرس أنيابه في وجهها الصغيرة قبل أن يتدخل مواطنون لإنقاذها من بين فكيه. 

الحادث خلف حالة من الهلع والفزع في أوساط المواطنين الذين باتوا يخشون على أطفالهم وبناتهم من هجمات الكلاب الضالة التي بدأت تفرض سيطرتها على شوارع و أزقة مدينة بويزكارن حيث تمرح وتصول وتجول بحرية تامة، بلا حسيب أو رقيب.