أبواب الملعب الشرفي بمكناس لازالت موصدة أمام الجماهير للمباراة الرابعة والأخيرة من العقوبة التي قررتها اللجنة التأديبية والروح الرياضية.

فبرسم الدورة 18 من البطولة الاحترافية للقسم الوطني الثاني ، تم تنظيم مباراة بين النادي المكناسي وفريق رجاء بني ملال، مقابلة انتهت باقتسام نقط المباراة بالتساوي بنتيجة (1-1) .

حيث شكل الشوط الأول حركية التهديف من خلال السبق الأولي لفريق رجاء بني ملال، عبر اللاعب محمد الإدريسي في حدود الدقيقة الثالثة . واستمر الضغط الملالي في محاولة لتزكية النتيجة بهدف آخر. إلى أن استطاع اللاعب حسن عبد الوهاب من تحقيق التعادل للمكناسيين، اثر ضربة حرة ارتدت قبالة الحارس الملالي، فاستغلها بشكل فني لإسكان الكرة داخل الشباك عند الدقيقة (13).

فيما تبقى من المباراة فقد استولت عليه الأخطاء ثم الأخطاء، وصفيرة الحكم ترن مدوية في الملعب الفارع من الجماهير ،إلى أن أخرج الورقة الحمراء في وجه اللاعب الإدريسي مسجل هدف السبق لرجاء بني ملال، إثرعرقلة خشنة وبينة ضد اللاعب إبراهيم  أوشريف .

سوء الطالع لازال يعاكس الفريق المكناسي داخل ميدانه بالتعادل وخارجه بالهزيمة . فيما اكتملت المباراة قبالة مستودع الملابس باشتباك يدوي بين لاعب من النادي المكناسي وآخر من رجاء بني ملال .

محسن الأكرمين