تنغير.. عامل الاقليم يترأس اجتماع حول تهيئة القطب الحضري (تجزئة المجد)

32

 

متابعة

ترأس حسن الزيتوني، عامل إقليم تنغير، الأربعاء، اجتماعا خصص لدراسة وتنفيذ مجموعة من التوصيات والالتزامات المضمنة بمحضر مؤرخ أواخر شهر دجنبر الماضي، حول تهيئة القطب الحضري (تجزئة المجد)، الذي دشنه الملك محمد السادس منذ سنة 2005.

وخلال هذا الاجتماع الذي حضره كل من الكاتب العام للعمالة، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، والمدير الجهوية لشركة العمران، والسلطات المحلية، ورئيس جماعة تنغير، وعدد من القطاعات المتدخلة وجمعية المجد، تم تسليط الضوء على مجموعة من الإشكالات التي يتخبط فيها القطب الحضري بمدينة تنغير.

وخلال هذا الاجتماع دعا عامل الإقليم جميع المتدخلين الحاضرين إلى تسريع إطلاق عملية البناء بتجزئة المجد3، وإصلاح الإنارة العمومية على امتداد الشارع الرئيسي بتجزئة المجد، وتهيئة المساحات الخضراء بالطريق المزدوجة على امتداده.

وأكد المسؤول الإقليمي، في كلمته أمام المسؤولين الحاضرين، على ضرورة تنزيل اتفاقية إحداث ملاعب قرب وفضاءات خضراء بتجزئة المجد، وإضافة قسمين جديدين بمدرسة المجد، وإحداث ثانوية تأهيلية، وتمكين المستفيدين من الرسوم العقارية، خاصة بالمجد 2.

وشدد عامل إقليم تنغير، خلال الاجتماع ذاته، على ضرورة الإسراع في تنفيذ جميع الالتزامات كل في دائرة اختصاصه، مع العمل على تضافر جهود جميع المتدخلين

محمد آيت حساين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.