في جو  البهجة والسرور  احتفلت عائلة  ناصري  الحسين بعيد ميلاد ابنته  مارية  ناصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــري  

ابنتي الغالية ..

يامن كانت هدية لي من رب العالمين ..

ويا زهرة عمري وحياتي ..

ها قد كبرتى امامي وها قد بدات شخصيتك في التكوين امامي ..

انظر اليكى وارى نفسي وتكبر احلامي فيكى

وتتحقق اكثر وكلما كبرتى تكبر معك احلامي وطموحي ..

أراك تضحكين فيضحك قلبي معك .. تحزنين ينفطر قلبي لحزنك ..

انور دنياك لك واجعلها مشرقة بورود الياسمين والرياحين كي لا تجزعي

اجعل من هذه الدنيا القاسية لك دنيا اخرى .. تضحكين وتمرحين ..

ها قد كبرتى وها أنا اكبر معك وروحي تنادي لك وتقول لك ..

يا بنيتي كوني الفتاة التي اطمح بان تكون

فكوني وردة نقية طاهرة عفيفة برقتها وجمالها

وكوني شوكة قاسية في وجه كل فاسد ..

سلاحك العلم والمعرفة

ولا تنجري وراء ملذات الدنيا الفانية ومظاهرها الخداعة ..

عندما ولدت فرحت بك كثيرا زرعتك برعما في قلبي

ورويتك من شراييني ودمعي حتى شببت

وغدوتى زهرة تفوح عطرا وسحرا وجمالا

وان شاء الله تعالى أدبا واتزانا والتزاما.

وأنت صغيرة كنت أحلم باللحظة التي أراك فيها صبيّة

تنور سماء حياتي ،فتحيل الظلام ضياء وبهاء وها انت تفعلين ..

ما أجمل سنه حين أشرقت خيوط الشمس الذهبية معلنه ميلاد ابنتي الغالية