افادت مصادر عليمة، أن خمسينيا أقدم يوم 15 فبراير، على اغتصاب تلميذة “طفلة”، تبلغ من العمر 9 سنوات، وذلك بعد أن استدرجها الى بناية مهجورة بمركز جماعة سيدي المختار، حيث انفرد بضحيته ليشبع نزواته البهيمية والوحشية.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن الجاني متزوج وأب لأبناء متزوجون ينحدر من حي التقدم الذي تنحدر منه ضحيته القاصر. وأَضافت ذات المصادر، أن أمر اكتشاف الفعل الجرمي كان عن طريق والدة الضحية التي أدركت وجود أثر خدوش على وجه ابنتها الى جانب اثر دم على ملابسها السفلى.
والى ذلك تقدم والد الضحية بشكاية لدى الضابطة القضائية لمركز سيدي المختار، التي فتحت بدورها تحقيقا في الموضوع بعد الاستماع لأقوال الضحية التي كشفت كواليس وتفاصيل عملية الاغتصاب الوحشي الذي طالها من قبل “الشيباني العاصي”. وبتعليمات من الوكيل العام لاستئنافية مراكش جرت عملية اعتقال المتهم وتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه ومعرفة ملابسات القضية في انتظار احالته أمام انظار النيابة العامة باستئنافية مراكش لتقرر ما تراه مناسبا في حق المتهم.

توفيق عطيفي