نظم شباب “افوس غ افوس “قافلة خيرية الى منطقة تمانارت التابعة لاقليم طاطا ، بتنسيق مع جمعية تمونت و ادارة مجموعة مدارس القصبة الابتدائية بتمانارت .
القافلة التي انطلقت من مدينة اكادير و امتدت على مدى يومين متتاليين اختار لها المنظمون عنوان ” قافلة الحياة ” هدفها ترسيخ قيم التضامن والتكافل بين فئات المجتمع، وإحياء جسور التواصل مع ساكنة المناطق النائية، كنطقة تمانارت التي تعاني من الهشاشة و تضمنت انشطة اجتماعية كتوزيع الملابس و الاغطية، و المواد الغذائية الاساسية على العائلات المحتاجة . و انشطة تربوية كالرسوم الحائطية في المدرسة الابتدائية بالمنطقة، و صباغة الطاولات و اصلاح القاعات و و تجهيزها بخزائن …اضافة الى انشطة ترفيهية للاطفال شملت العابا بهلوانية و مسابقات..
و في تصريح لفيصل اعنطري ،منسق مجموعة افوس غ افوس قال ان “افوس غ افوس” مجموعة شبابية  تقوم باعمال خيرية بمساعدة مجموعة من المحسنين ،وهذه القافلة ليست هي الاولى من نوعها فقد سبقتها قوافل اخرى الى كل من منطقة امسكين و تغجيجت و اشتوكة …
و اضاف ذات المتحدث ان هدف هذه القافلة، هو تقديم مساعدات انسانية تضم توزيع قفف و ملابس على الفئات المعوزة اضافة الى الاهتمام بالاطفال، من خلال اصلاح المؤسسة التي يدرسون بها والترفيه عنهم من خلال انشطة ترفيهية و توعوية و تقديم بعض الهدايا البسيطة التي من شأنها ان تدخل البهجة على قلوبهم .
كما اشار  فيصل اعنطري ان مجموعة افوس غ افوس ترفض انشاء اطار جمعوي، لما يفرضه ذلك من التزامات كثيرة من بينها اللقاءات المتكررة مما يتعذر على بعض الاعضاء بحكم االعمل و الدراسة، و تباين اماكن السكن  …مما يجعل من التواصل عبر صفحة المجموعة في الفايس بوك اسهل و اكثر حرية للجميع، رغم ان ذلك يحرم المجموعة  من بعض الامتيازات التي تتمتع بها الاطارات الجمعوية كالدعم و سهولة التواصل مع المؤسسات الا ان هدف المجموعة الاول و الاخير هو الخير و تقديم المساعدات الانسانية بغض النظر عن أي اعتبارات اخرى.
اما علي ابودرار مدير مجموعة مدارس القصبة الابتدائية فعبر عن سعادته بالمبادرة التي قام بها شباب افوس غ افوس لفائدة المؤسسة و التلاميذ و قال ان النشاط يندرج في اطار   تشجيع التمدرس في المؤسسة من خلال الانفتاح على المحيط الخارجي و فعاليات المجتمع المدني و تحسين جودة الفضاء .
وقال ان مبادرة “مجموعة افوس غ افوس” جاءت في الوقت المناسب و خصوصا في ظل الخصاص الذي تعاني منه المنطقة في مجموعة من الجوانب كالتنشيط ،و ضعف الحالة المادية لساكنة المنطقة مما يحول دون القيام بمجموعة من الاصلاحات في المؤسسة التعليمية . و اردف ان المبادرة لم تكن متوقعة و لكن بعد الاطلاع على الاهداف النبيلة لمجموعة افوس غ افوس ارتات المؤسسة انها فرصة ثمينة لا يمكن تفويتها . و اشاد ابودرار بانخرط اغلب التلاميذ في جميع الانشطة التي تم القيام بها داخل المؤسسة و مدهم يد العون لشباب افوس غ اوس في الاشغال اليدوية التي انجزوها من تشجير و صباغة و نظافة…
يذكر ان القافلة الخيرية تضمت كذلك تقديم دروس في الاسعافات الاولية من تقديم اعضاء الهلال الاحمر المغربي المرافقين لمجموعة افوس غ افوس . كما ان جميع الانشطة المقدمة على مدى يومين متتاليين لاقت استحسان ساكنة المنطقة و انخرطوا فيها بشكل مكثف صغارا و كبارا.
زينة الغاشي
الصور بعدسة رشيد اعنطري