افاد مصدر اعلامي ، أن الوفيات الغامضة التي سجلت مؤخرا ، بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة ، ظهرت عليها نفس الأعراض المتمثلة في التهابات و تعفنات في الجهاز التنفسي مصحوبة بدرجة حرارة مرتفعة.

ذات المصادر أفادت كذلك أن نفس الأعراض المرضية استدعت نقل 3 حالات أخرى إلى المستشفى الجهوي بمراكش.

و حسب شهود عيان فقد عرف مستشفى الصويرة حالة استنفار قصوى ، شملت في جزء منها عمليات تطهير و تعقيم لسيارات الإسعاف وأجنحة الإنعاش والولادة ، بالاصافة إلى استعمال المستخدمين بالمستشفى لقفازات وكمامات تحسبا لأي تطورات غير مرغوبة.

و تأتي هاته الوفيات متزامنة مع إشارة المكتب الوطني للسلامة الصحية في بلاغ له إلى وجود إصابات بأنفلونزا الطيور في المغرب، في حين لم يؤكد أي مصدر بالصويرة علاقة هذا بذاك، في انتظار النتائج المخبرية لعينة من الفيروس أرسلت إلى المصالح المختصة بالرباط.