أفاد مصدر من الوقاية المدنية بأن عنصرا من الدرك الملكي لقي مصرعه أثناء أداء واجبه الوظيفي، حيث دهسته سيارة على بعد 20 كيلومترا من مدخل مدينة فاس.

وأضاف المصدر نفسه أن هذه الحادثة وقعت على مستوى المدار المحوري الرابط بين سيدي حرازم وتاونات، حيث عمد سائق سيارة إلى دهس دركي، برتبة ملازم ويبلغ من العمر 37 سنة، وهو يقوم بعملية مراقبة روتينية لإحدى الشاحنات.

الضحية توفي أثناء نقله إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس، حسب المصدر، بينما جرى اعتقال سائق السيارة ووضعه تحت الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة التي فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث.

و م ع