تم يوم الجمعة الماضي بفاس توقيع اتفاقية شراكة لملاءمة التصميم الجهوي لإعداد التراب ووضع برنامج التنمية الجهوية لجهة فاس مكناس.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها وزير التعمير وإعداد التراب الوطني السيد ادريس مرون ورئيس جهة فاس-مكناس السيد امحند العنصر، إلى تحديد الاشكاليات الحقيقية التي تعترض جهة فاس مكناس وتشكيل قطب تنموي وتنافسي في إطار الجهوية المتقدمة.

وستنكب وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني ومجلس جهة فاس مكناس على وضع دراسة شاملة ومستقبلية للتنمية عبر المساهمة في إعداد سياسة مهيكلة قادرة على إعطاء شحنة قوية للجهوية المتقدمة.

وبموجب هذه الاتفاقية سيلتزم الطرفان بتعبئة الموارد المادية والبشرية من أجل إعداد تصميم ترابي جهوي مرن ومحفز وحامل للمشاريع يساهم في تحقيق دينامية حضرية شاملة.

ويلتزم الطرفان، بمقتضى هذه الاتفاقية، بجعل هذا التصميم الجهوي آلية استراتيجية لتحقيق التنمية الجهوية.

وكانت وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني والهيئة الوطنية للمهندسين المساحين والطبوغرافيين والهيئة الوطنية للمهندسين قد وقعت أول أمس اتفاقية اطار لتمويل برنامج المواكبة الحضرية والهندسة التقنية بالعالم القروي.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها وزير التعمير وإعداد التراب الوطني ادريس مرون ورئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين والطوبوغرافيين محمد شرورو ورئيس الهيئة الوطنية للمهندسين عبد الواحد منتصر، إلى تحسين ظروف السكن لفائدة ساكنة العالم القروي.