نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  بزاكورة بتنسيق مع  المنطقة الأمنية الإقليمية لمدينة زاكورة ، حملة لإنجاز البطاقة الوطنية لفائدة تلميذات وتلاميذ كل من مؤسسة عمر بن الخطاب التأهيلية بجماعة تمكروت و مؤسسة صلاح الدين الايوبي التأهيلية بجماعة النقوب.

الحملة التي نظمت في اليومين الماضيين تأتي في إطار تفعيل برنامج العمل الإقليمي لمحاربة المخدرات والعنف بالوسط المدرسي ،واحتفاء باليوم الوطني للسلامة الطرقية لسنة 2016، استفاد منها كمرحلة أولى أزيد من 314 تلميذ وتلميذة خاصة تلاميذ المستويات  الأولى و الثانية بكالوريا باعتبارهم مقبلون على اجتياز  امتحانات تستوجب توفر كل مترشح على البطاقة الوطنية كشرط ضروري لاجتياز الاختبارات و إعداد ملفات الترشيح إلى المعاهد العليا .

هذه الحملة التي سستواصل في جميع الثانويات التأهيلية بالاقليم – حسب مصالح نيابة وزارة التربية الوطنية-  استحسنها أولياء التلاميذ لما فيها من تخفيف عبء ومصاريف التنقل إلى  مقر المنطقة الأمنية بزاكورة ، ولما لقيت من نجاح كبير ، بسرعة إجراءاتها سواء على مستوى مراجعة الوثائق المطلوبة، أو أخذ البصمات. وكذا التواصل الإيجابي بين المستهدفين والقائمين على الحملة.

من جهة أخر اعتبر عدد من المستفيدين ، الحملة المذكورة تجسيد ا ملموسا لسياسة القرب التي تنهجها مديرية الأمن الوطني بزاكورة ، بنقل موظفيها  وتجهيزاتها إلى فضاءات الثانويات لتأهيلية، مضيفين أن هذه العملية من شأنها تخفيف العناء عنهم وعن زملائهم و وتجعلهم يوفرون الوقت لمتابعة دراستهم في أحسن الظروف.

وبالموازات مع هذه الحملة أستفاد التلاميذ من عروض ومداخلات حول الولوج لأسلاك الأمن الوطني و كذا ورشات في الإسعافات الأولية و السلامة الطرقية أطرها متطوعوا الهلال الأحمر المغربي .