ارتفعت نسبة الكهربة بالعالم القروي بإقليم الصويرة من 6 في المائة سنة 1995، تاريخ انطلاق مشروع برنامج الكهربة القروية الشاملة، الى أزيد من 99 في المائة سنة 2015، والذي مكن من ربط ما يفوق 3200 قرية بالشبكة الكهربائية لهذا الاقليم.

وحسب المديرية الاقليمية للمكتب الوطني للكهرباء، فإن هذه النسبة وصلت الى 7, 99 في المائة، بعد انتهاء الأشغال بالقرى التي كانت مبرمجة ضمن هذا المشروع، مشيرة الى أن وتيرة ارتفاع الطلب على الكهرباء تعكس الدينامية السوسيو-اقتصادية لإقليم الصويرة، وذلك بفضل تحسين ولوج الساكنة للكهرباء.

وأضاف المصدر نفسه، أن عدد الزبائن لدى المديرية الاقليمية، التي ترتكز أنشطتها على توزيع الطاقة الكهربائية، بلغ أزيد من 105 آلاف زبون على مستوى إقليم الصويرة، مشيرا الى أن الشبكة التجارية للقرب بالإقليم تتشكل من وكالة للخدمات الاقليمية بالصويرة، وثلاث وكالات للخدمات بجماعات أوناغا، وتالميست، وتامانار.

وبالإضافة الى هذه الشبكة، وفي إطار أنشطة القرب للمكتب تجاه زبنائه، وضعت المديرية الاقليمية للصويرة على مستوى هذا الاقليم، شبكة للخدمات تتكون من 12 نقطة لاستخلاص الفواتير، و10 نقط للبيع خاصة بتعبئة بطاقات العداد للدفع المسبق، علاوة على 14 خدمة لتوزيع الفواتير.

و م ع