احتفالا باليوم الوطني لسلام الطروقية ، وفي إطار برنامجه التحسيسية بخطورة حوادث السير،أطلق اتحاد الجمعيات الثقافية والفنية والرياضية اقليم اشتوكة أيت باها حملة تحسيسية” تحت شعار”التربية الطرقية مسؤولية والتزام” داخل الجمعيات المنضوية تحث لواء للاتحاد في الفترة الممتدة مابين 17 و 28 فبراير 2016،الغرض منها توعية الأطفال بمخاطر الطريق وإرشادهم إلى الطرق المثلى للوقاية من حوادث السير.

وتضمن البرنامج الاشتغال على قواعد هامة لقيادة الدراجة الهوائية والنارية مثل التأكد من جاهزية الدراجة وسلامة الأجزاء المركبة منها،والاطلاع على إشارات وعلامات المرور لأنها الجزء الأهم الذي يتضمن السلام الطروقية خاصة فئة الأطفال.

وتضمن البرنامج كذلك فقرة خاصة بدور الأسرة في الوقاية من حوادث السير باعتبارها المدرسة الأولى للطفل ومنها ينمي معارفه قبل الخروج إلى الشارع وتطبيق تلك المعارف على أرض الواقع ،وأكدت الحملة التحسيسية على ضرورة قيام الأسرة بدورها في مجال تحقيق السلام من خلال غرس مفاهيم الوعي المروري في نفوس الأطفال للمحافظة على حياتهم لضمان ازدهار المجتمع الذين يمثلون مستقبله.

عبدالمالك ربيب رئيس الاتحاد