بعد تداول خبر توجيه مركز بن سعيد أفاد مصدر إخباري، انه بعد تداول خبر توجيه مركز بن سعيد أيت إيدر للدراسات حول الصحراء، دعوة لقيادات في البوليساريو، لحضور ندوة دولية حول الصحراء، ردت “البوليساريو” على دعوة ايت ايدر بوضع شروط تعجيزية مقابل الحضور.

وحسب ما نقلته قصاصة لوكالة الأنباء الجزائرية، فقد صرح ولد السالك  القيادي في جبهة “البوليساريو” قائلا: “أنه على المركز الذي ينوي تنظيم هذه الندوة في مراكش أن “يوضح موقفه من القضية الصحراوية أولا، وهل مطابق لقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية؟، وهل لديه إمكانية لتغيير الموقف المغربي المتعنت، على اعتبار أنه من حزب سياسي معارض؟“. 

وأوضح ولد السالك أن جبهة البوليساريو لم تتلق أي دعوة رسمية للمشاركة في الندوة، المزمع تنظيمها من قبل مركز بن سعيد آيت إيدر، التي تم الاطلاع عليها فقط عبر وسائل الإعلام

وأضاف القيادي ب”البوليساريو” قائلا: حوارنا مع المغاربة كأحزاب لا يمكن أن يكون إلا على أساس لوائح وقرارات الشرعية الدولية، المتمثلة في قرارات الأمم المتحدة، التي تعترف للشعب الصحراوي بالحق في تقرير المصير، وكذا الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية، والرأي الاستشاري للأمم المتحدة لعام 2002ا والرأي الاستشاري للإتحاد الإفريقي لعام 2015“.