انطلقت اليوم الخميس بأكادير، فعاليات الدورة الخامسة لقافلة التشغيل والمهن، التي تعتبر المحطة الأولى في مسار هذه القافلة التي ستحط الرحال في عدد من جهات المملكة، وذلك خلال الفترة ما بين 25 و 28 فبراير الجاري.

وتوافد على المركب الثقافي محمد جمال الدرة في أكادير، الذي يحتضن فعاليات هذه التظاهرة ، المئات من الشبان الحاملين للشهادات، والذين لا زالوا بصدد استكمال مسارهم الدراسي في مختلف الشعب والمهن، وذلك قصد استطلاع فرص التشغيل الممكنة على صعيد مدينة أكادير خاصة، وجهة سوس ماسة عموما.

وتشكل الدورة الخامسة لقافلة التشغيل والمهن فضلا عن ذلك، فرصة سانحة للوافدين على هذه التظاهرة للحصول على المعلومات والنصائح اللازمة في ما يتعلق بإمكانيات خلق مشاريعهم الخاصة، وتوجيههم صوب المسارات الصحيحة المفضية إلى ولوج عالم الاستثمار والتشغيل الذاتي.

وتشارك العديد من المقاولات والإدارات العمومية والمؤسسات الخاصة في تنشيط محطة أكادير لقافلة التشغيل والمهن 2016، حيث يستقبل القائمون على الأروقة المقامة بهذه المناسبة أفواجا متتالية من الزوار، غالبيتهم الساحقة من الشابات والشبان، قصد تلبية رغباتهم، وإيجاد الأجوبة الملائمة لتساؤلاتهم حول فرص التشغيل والاستثمار المتاحة بناء على إمكانياتهم المالية، وكفاءاتهم المهنية والتكوينية.

ومن بين المؤسسات والمقاولات المشاركة في محطة أكادير لقافلة المهن والتشغيل، هناك الوكالة الوطنية للتشغيل وإنعاش الكفاءات، والعديد من المؤسسات البنكية، والمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل، وجمعية النساء رؤساء المقاولات في جهة سوس ماسة.

كما يشارك في محطة أكادير عدد من المقاولات المتخصصة في ترحيل الخدمات ، وأخرى تعمل في توظيف الشبكة العنكبوتية في مجال التشغيل، والوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، وبعض معاهد التكوين المهني خاصة في المجال الفلاحي، والمكاتب المتخصصة في مجال التوجيه وتقديم المشورة في مجال الاستثمار.

للإشارة، فإن قافلة التشغيل والمهن 2016 ستواصل جولتها في عدد من جهات المملكة بعد محطتها الأولى في أكادير، حيث من المقرر أن تتوقف القافلة خلال دورتها الخامسة في مدن مراكش وفاس وطنجة والرباط والدار البيضاء.

 و م ع