تنظم شعبة القانون بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية يومي 29 فبراير وفاتح مارس ندوة وطنية حول « الإصلاح الجهوي بالمغرب: جهة درعة تافيلالت نموذجا ».

ويتضمن برنامج الندوة، التي ستنظم بشراكة مع مركز الدراسات في الحكامة والتنمية الترابية ومجلس جهة درعة – تافيلالت وبدعم من مؤسسة هانز زايدال الألمانية، خمس جلسات تهم « جهة درعة-تافيلالت وسؤال التنمية والحكامة » من خلال مواضيع « تنمية الجهة وسؤال النموذج التنموي » و » التنظيم الجهوي بالمغرب ومبادئ الحكامة الجيدة »، في حين تتطرق الجلسة الثانية « الجهوية وأسس النجاح » الى مواضيع « الجهوية واعداد التراب في ضوء القانون التنظيمي للجهة » و »التنمية الجهوية المندمجة في ظل التقسيم الترابي الجديد » و « وتأهيل الجامعة وتفعيل الجهوية اية علاقة » و « الجهوية وتأهيل الكفاءات ».

وستتطرق الجلسة الثالثة الى « تنمية جهة درعة – تافيلالت المؤهلات والاكراهات » من خلال مواضيع « مناخ الاعمال والتنمية المجالية » و »الجهوية وتحديات التنمية المحلية » و »تنمية المناطق الصحراوية وشبة الصحراوية مقاربة بين التجارب الدولية وطموح جهة درعة-تافيلالت »، اما الجلسة الرابعة فستتناول « العدالة المجالية ودور النخب » من خلال « استراتيجية تنمية مناطق الواحات وشجر الاركان » و » أي دور للنخب في انجاح الجهوية »و » المشاركة المواطنة ودورها في صناعة السياسة الجهوية »، في حين ستتطرق الجلسة الاخيرة « أي دور للاعلام والقضاء في تنمية الجهة » من خلال مواضيع  » أي تسويق اعلامي للمجال الترابي » و « دور الاعلام الجهوي في التنمية »و » الاصلاح الجهوي ورهان اللاتركيز » .

و م ع