متابعة.
لايزال رواد الموقع الأزرق، يتداولون فضائح الوفد المغربي في مؤتمر “اتحاد الشبيبات الديمقراطية عبر العالم” المنعقد مؤخرا في ألبانيا بأوربا الشرقية، حيث تم تداول صور، توثق لنوعية النضال الذي ذهب من أجله بعض هؤلاء، الذين ظهروا وهم يحتسون كؤوس الخمر، بينما كان المغرب يعوزل عليهم من أجل الدفاع عن مغربية الصحراء، و الترويج لوحدتنا الترابية في أوساط باقي المؤتمرين.
الفضيحة لم تتوقف عند هذا الحد، خصوصا و أن المتابع للقضية الوطنية، قد ألف سياسة الرحلات و التبضع التي أصبحت نهجا يعتمده عدد كيبير ممن ألف التنقل على حساب الدولة، تحت غطاء الديبلوماسية الموازية، بل تجاوزها الى أبعد من ذلك، في ردة فعل خطيرة، تمثلت في اقدام أحد أعضاء الوفد المغربي، على التصويت لصالح وفد البوليساريو، كي يتمكن من انتزاع عضوية الاتحاد الدولي للشبيبة.
المعني بالأمر، و “بلا حيا بلا حشمة”، راح يتبجح من خلال حسابه الخاص، بتصويته على وفد البوليساريو، و كأن الجزائر هي التي تكلفت بتنقله الى ألبانيا، حتى يشارك في المؤتمر، الشيء الذي أغضب النشطاء المغاربة على موقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا حزب الوردة بتحمل مسؤوليته في هذه النازلة، و بالاعتذار من الشعب المغربي على هذا التصرف الغير مسؤول.