تداولت مصادر صحفية ، أن  الضابطة القضائية لدرك شيشاوة،اعتقلت يوم  الأربعاء المنصرم  شابا في بداية عقده الثاني، وذلك بعد أن اضرم النار في مقهى بدوار السعيدات بجماعة السعيدات.
وحسب ذات المصادر، فإن المتهم المسمى ( ج . ال) البالغ من العمر 24 سنة، هو ابن زوج المستشارة الجماعية (ف.ب)، قام بإضرام النار بعد أن خسر جولات عدة في لعب القمار بذات المقهى مما أفقده سيطرته على أعصابه، فدخل في نزاع مع زملائه “القمارة” ليتطور الأمر باشعال النار في المحل المذكور.
وقالت مصادر متطابقة، أن المتهم يعمل بذات الدوار كمسؤول في ميزان خاص بذات الجماعة، وهو من ذوي السوابق العدلية، ومبعوث عنه من طرف درك شيشاوة في مذكرتين.
والى ذلك، اقتادت الضابطة القضائية الظنين الى مركز الدرك الملكي بمدينة شيشاوة، وذلك بعد أن وضع مالك المقهى شكاية في الموضوع لدى درك شيشاوة، وجرى مساء يوم أمس الأربعاء الاستماع لأقوال المتهم في محضر قانوني بناء على تعليمات من النيابة العامة المختصة بمدينة امنتانوت، ومن المنتظر أن يتم الاستماع له صباح اليوم  الجمعة، لتقرر المحكمة ما تراه مناسبا في حقه.