تحت شعار”الإعلام الجامعي والمهني دعامة للارتقاء بالفرد والمجتمع “، واعتبارا للدور الهام الذي يلعبه التوجيه المدرسي في الاختيار السليم للتلاميذ وفق ما يناسب قدراتهم وميولاتهم وتطلعاتهم المستقبلية، افتتح السيد المكلف بتسيير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة مرفوقا بالسادة: المديرين الإقليميين للوزارة بكل من انزكان ايت ملول واكادير ادا اوتنان واشتوكة ايت باها وممثلي الهيئات المنتخبة والمصالح الخارجية والأمنية وجمعيات المجتمع المدني والشركاء والأطر الإدارية والتربوية الجهوية والإقليمية والأمهات والآباء والتلاميذ وممثلو وسائل الإعلام المختلفة، زوال يوم الجمعة 4 مارس 6201، بقصر الرياضات بالدشيرة الجهادية، فعاليات النسخة 16 لأيام ملتقى الإعلام والتوجيه، التي ينظمها المركز الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه والجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي بشراكة مع المديرية الإقليمية بانزكان ايت ملول والمجلس البلدي للدشيرة الجهادية، وبتعاون مع جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ للمؤسسات التأهيلية التالي:(محمد البقالي، حمان الفطواكي، عمر الخيام) ومؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم والتي ستتواصل إلى غاية مساء يوم السبت 5 مارس 2016.

وتهدف فعاليات هذين اليومين إلى توفير المعلومات للتلاميذ المقبلين على توديع دراستهم الثانوية لاختيار المسالك الدراسية أو المهنية العليا التي تتلاءم مع ميولهم وقدراتهم وتكوينهم الدراسي. والإجابة على أسئلتهم المتعلقة بمهن المستقبل والمسارات التعليمية المتاحة محليا ووطنيا ودوليا. هذه التظاهرة الإعلامية التربوية، تعرف مشاركة مجموعة من المؤسسات التابعة للتعليم العالي العمومي والخصوصي كجامعة ابن زهر بكل مؤسساتها، وكذا مؤسسات التكوين المهني وحضورمتميز لمسؤولين أمنيين من خلال رواق المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، والوكالة الوطنية للتشغيل وإنعاش الكفاءات والاتحاد العام لمقاولات المغرب ومركز المسيرين الشباب، هذا فضلا عن مشاركة كلية الطب بمراكش ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة والمعهد الوطني لتقنيي الصحة والمعهد العالي للصيد البحري والمعهد الثقافي الفرنسي باكادير والوقاية المدنية ورواق خاص بمصلحة التواصل بالجماعة الحضرية للدشيرة الجهادية وبمشاركة دولية لتركيا وأوكرانيا.

وعلى هامش هذا الملتقى، تنظم عروض حول تكوينات مكتب التكوين المهني وندوات علمية حول الحس المقاولاتي لدى التلاميذ وروح المبادرة. وقد توافد على الأروقة المقامة مئات التلاميذ الذين وجدوا في استقبالهم أطر المؤسسات العارضة الذين قدموا للتلاميذ توضيحات دقيقة حول طبيعة التكوين الملقن في المؤسسات المشاركة، وشروط الولوج وظروف الدراسة والمقررات والآفاق المستقبلية المتاحة لخريجي هذه المؤسسات

وللتذكير، فالمديرية الإقليمية بانزكان ايت ملول تضم مركزا إقليميا للاستشارة والمساعدة على التوجيه، يشرف عليه مفتشو وأطر التوجيه التربوي، يوفر المعلومات المحينة والوثائق والدلائل التربوية لفائدة التلاميذ وأسرهم، ويدعم الجهود القارة التي يبذلها مستشارو التوجيه التربوي العاملون في المؤسسات التعليمية. ومن المنتظر أن تعرف هذه الدورة توافد أكثر من 40000 زائر وزائرة من مختلف أقاليم وعمالات الجهة..