أفادت مصادر اعلامية، أن المصالح الامنية  بمدينة السمارة  تمكنت من فك لغز أخطر لص على مستوى مدينة السمارة، حيث كان يزاول مهنة ميكانيكي كغطاء لعملياته، حيث  نفذ بالسمارة ازيد من 27 عملية سرقة، كان أبرزها سرقة مكتبة و منزل أحد أعضاء المجلس البلدي بالمدينة و تكبيد ضحاياه من الساكنة خسائر مادية كبيرة.
في نفس السياق، اقدمت المصالح المذكورة على اعتقال الشاب الثلاثيني بمحطة المدينة،عندما كان يستعد لمغادرة المدينة، حيث تمت إحالته على الحراسة النظرية و نقله يوم الأربعاء الماضي لمحكمة الإستئناف بالعيون لمحاكمته.
وعلى صعيد متصل، أضافت نفس المصادر ان المتورط، قد اعترف بالمنسوب إليه، حيث عمد على تقديم تفاصيل عمليات السرقة التي قام بها على مستوى المدينة و حيثياتها.
و تجدر الإشارة إلى أن اعتقال الشاب أحدث نوعا من الإرتياح في أوساط ساكنة السمارة التي ظل لغز السرقات المتعددة لغزا ثم هاجسا لها، مثمنين عمل المصالح الأمنية.