ناقش صحفيون و ناشطون حقوقيون قضية حرية التعبير و حقوق الإنسان في وسائل الإعلامية الإجتماعية، خلال اللقاء الرقمي الأول الذي انعقد بمدينة أكادير خلال نهاية الأسبوع الماضي ، تحت شعار: “حرية التعبير و حقوق الإنسان في وسائل الإعلام الإجتماعية: الواقع و الطموح”  و الذي نظمه الإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب بشراكة مع المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، و بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الإتصال بجهة سوس ماسة.

و أكد المشاركون في هذا اللقاء الذي يعتبر الأول من نوعه،  على ضرورة تعميق البحث في ميدان الحقوق الرقمية و الدفاع عن حقوق الإنسان في وسائل الإعلام الإجتماعية، و تشجيع كل المبادرات العمومية و الخاصة لتحسين حكامة المحتوى الرقمي، و ضمان الحق في الولوج إلى المعلومات في إطار قانوني، كما دعى المشاركون في اللقاء إلى تكثيف مثل هذه اللقاءات التي تعالج قضايا ذات أهمية كبيرة في منظومتي الإعلام و حقوق الإنسان مع دعوة عدد من الصحافيين و النشطاء في مجال حقوق الانسان و العمل المدني، بهدف خلق نواة للمدافعين الشباب على الحقوق الرقمية و حرية التعبير و حقوق الإنسان…

و شارك في هذا اللقاء، 60 إعلاميا شابا، و عدد من أبرز المدافعين عن حرية التعبير من فنانين و سياسيين و شخصيات عامة، بالإضافة إلى الحقوقيين و نشطاء المجتمع المدني، و عدد من القيادات المهتمة بالإعلام و حقوق الإنسان.

و من خلال مداخلات مؤطري اللقاء، أثير ت إشكالية عامة تتمثل في ماهية دور وسائل الإعلام الإجتماعية في تعزيز حرية التعبير و حقوق الإنسان في المجال الرقمي، و من خلالها سعى اللقاء  للوقوف على مدى حيادية و موضوعية هذه الوسائل مقارنة بالإعلام التقليدي، كما عدد الصحفيون  و الحقوقيون المشاركون في اللقاء  عيوب وسائل الإعلام الإجتماعية، داعيين جميع المتدخلين إلى محاولة إصلاحها أو تفاديها، باعتبار أن الفضاء الرقمي أصبح اليوم يلعب دورا هاما في تعزيز الديمقراطية و إشراك المواطنين في تدبير الشأن العام.

و تميزت أشغال اللقاء، بطرح عدد من وجهات نظر جمعية و تعددية، و مداخلات قانونية و علمية التي شارك في تأطيرها كل من: الإعلامي عز الدين فتحاوي، الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة بأكادير، الأستاذ مصطفى جبري المدير الجهوي لوزارة الإتصال بأكادير، محمد بركة صحفي بإذاعة MFM sous و خبير في مجال الإعلام الإلكتروني،  كما شارك في تأطير اللقاء الأستاذ لحسن باكريم مدير و رئيس تحرير جريدة نبض المجتمع و ناشط في مجال الإعلام الإلكتروني، و قام بتسيير اللقاء الإعلامي سعيد المنصوري الكاتب العام للإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب.