الكارح أبو سالم .

في إطار البرنامج الذ ي سطره ” المغرب الأزرق ” , مع الهيئات المهنية في قطاع الصيد البحري ووزارة الإتصال تحت شعار ” تثمين الإستثمارات في قطاع الصيد البحري بالأقاليم الجنوبية تحصين للجبهة البحرية لقضيتنا الوطنية” لفائدة مجموعة من المنابر الإعلامية , نسق المسؤول عن القافلة – حميد حليم – حسب تصريحه لهبة بريس مع بعض المنظمين من أجل حضور أشغال إجتماع رسمي يرأسه عامل الإقليم , إلى جانب باقي السلطات المحلية يضم مختلف تمثيليات القطاع البحري بالمنطقة لتدارس موضوع تهيئة الخاص بهاته الجهة , ومحور إقصاء مينائي طانطان وسيدي إفني من المشروع الذي قدم مؤخرا للملك , والذي خلف ردود فعل جد غاضبة لدى أوساط العاملين في القطاع البحري بهاته المنطقة .

هذا وقد حلت القافلة الإعلامية صبيحة يومه التلاثاء من أجل تغطية الحدث , غير أن السيد الباشا منع الوفد بعلة عدم تقديم” المغرب الأزرق ” لطلب في الموضوع مسبقا, الأمر الذي خلق جوا من التوثر وسط المشاركين في القافلة وعددهم خمسة عشر صحافيا من مختلف المدن المغربية يمثلون صحف ورقية وإلكترونية منددين بالمقاربات المخلة بالتعامل مع الجسم الصحفي في عهد بدأ يتسم بالإنفتاح .

على إثر ذلك , بادر منظمو القافلة بصياغة طلب مستعجل في إسم السيد العامل , غير أنه قوبل هو الآخر بالرفض من طرفه دون أي مبرر , مما كون فكرة لدى الوفد كون المآخذات المتعلقة بالمشروع المقدم للملك يتسم فعلا بالإقصاء الممنهج من طرف لوبي الصيد البحري بمباركة سلطات المنطقة .