اخبار سوس

في إطار اللقاءات التشاورية حول بلورة الإستراتيجية الوطنية وبرامج العمل في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني اشرف عامل الإقليم السيد الحسين أمزال  يوم أمس السبت 4 غشت  الجاري  بدار  المبادرة  الوطنية  المتواجد ة بمدينة تارودانت حاضرة الاقليم  بحضور السيدة سلوى التاجر مديرة إنعاش الاقتصاد الاجتماعي بكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ، السيد عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام للعمالة ، نائب رئيس جهة سوس ماسة،السيد  أحمد أنجار  رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت، رؤساء المصالح الخارجية والأمنية ، ممثلي التعاونيات وهيأة المجتمع المدني، وممثلي وسائل الإعلام.

على افتتاح أشغال اللقاء التشاوري لجهة سوس ماسة حول ” بلورة الإستراتيجية الوطنية وبرامج عمل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ” ، والمنظم من طرف وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصادي الاجتماعي،.وذلك بهدف تحديد الفرص والخصوصيات والتحديات التي تواجهها جهة سوس ماسة من خلال التشخيص التشاركي والإجابة عن الأسئلة المرتبطة به مع مختلف الفاعلين المتدخلين في القطاع.
ومن جهته،أكد الحسين أمزال، على دعمه  لهذه المبادرات، وانخراطه التام في هذا الورش الهام الذي يخدم فيئة أعطت الكثير لهذه الجهة و الوطن ككل،  من خلال مهارات الصانعات والصناع في مختلف الحرف اليدوية،  وأشار السيد  العامل  إن اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت  صادقت ما بين 2005 و2011 على إحداث ما يفوق 254 مشروعا مدرا للدخل بكلفة إجمالية تقدر بـ 86 مليون درهم

  وفي  كلمة لكاتبة الدولة  التي تناولت مواضيع،الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، كما تم عرض الخطوط العريضة للدراسة المتعلقة ببلورة الإستراتيجية الوطنية وبرامج عمل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
بعد ذلك أعطيت الانطلاقة،لأشغال الورشة التشاورية، ،بمشاركة فاعلين مؤسساتيين،وكل المصالح الإدارية التي لها علاقة بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني، والتعاونيات، ، والجمعيات التنموية، ، والشركاء الماليين ،حيث دامت المشاورات أزيد عن ثلاثة ساعات بين المشاركين،الذين ساهموا بفعالية في مواضيع،تمويل المشاريع التعاونية،في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،وجودة المنتوجات التقليدية، باقليم  تارودانت  وجهة سوس  ماسة  هذا اللقاء الهام الذي يعد بنتائج واعدة وهامة ستعود على القطاع والعاملين به بالنفع الكبير.