في إطار مشروع أجرأة الإطار المرجعي الخاص بالتربية غير النظامية وتنفيذا لبرنامج التعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومنظمة الأمم المتحـــدة لرعايـة الطفولــة ( اليونيسيف) للفترة 2012 – 2016، وبهدف تنسيق جهود المتدخلين من أجل تفعيل خطة لتحسين الجودة الخاصة بالتربية غير النظامية وتجويد الخدمات المقدمة بالمراكز التابعة لجهة سوس ماسة، تحتضن المديرية الإقليمية للوزارة بانزكان أيت ملول يومي 9 و 10 مارس 2016، لقاء مصاحبة للجمعيات في بلورة مشاريع تحسين جودة التربية غير النظامية بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، لفائدة منشطات ومنشطي أقسام التربية غير النظامية (أقسام الفرصة الثانية) وممثلات وممثلي الجمعيات الشريكة.

افتتح أشغال هذه الورشة السيد المدير الإقليمي بانزكان أيت ملول، بكلمة ترحيبية ابرز من خلالها أهمية اللقاء فيما يتعلق بتجويد عمل أقسام الفرصة الثانية وتنسيق جهود المتدخلين من أجل تفعيل خطة الجودة وبناء مشاريع خاصة بالتربية غير النظامية، وتفعيل الشراكات خاصة مع الجمعيات الشريكة والتي تساهم في محاربة الهدر المدرسي، وسيرتكز عمل المصاحبة على: التذكير بأهداف التربية غير النظامية وبأهم محطات تحسين جودة التربية بالمراكز المخصصة لذلك وعرض تطوير نموذج وإطار للجودة في نفس المجال وعن طريق ورشات، سيتم الاشتغال عل العوامل السياقية والمدخلات والاشتغال على العوامل المرتبطة بالسيرورة ثم بالنتائج وسيتم تقاسم ومناقشة نتائج الورشات، وترجمة مؤشرات الجودة المتوخاة في مجال الفرصة الثانية إلى أنشطة في مشروع يتم إعداده من طرف الجمعيات العاملة في هذا المجال على ضوء برامج التعاون والتوجيهات الوزارية في الموضوع .