في حادثة مؤلمة للغاية، تعرضت امرأة مسنة لاغتصاب شنيع..الحاجة “فاطمة قضمار” تعيش لوحدها في بيت صغير بدوار العبادات نواحي آسفي، لم يخطر في بالها أنها في إحدى لياليها المظلمة قد يباغثها ذئب بشري، ويغتصبها بوحشية، لتقحم المسنة العاجزة في دائرة “الاغتصاب قسرا”، حيث دخل فرد من عائلة زوجها الراحل خلسة إلى بيتها، وهاجمها، واعتدى عليها بطريقة وحشية.
الحاجة فاطمة تحكي، عبر فيديو، نشر على الأنترنت، بصوت مبحوح أن المعتدي “تكرفص عليا بلا حيا من الدين، بقيت كنغوت عتقو الروح ما سمعني حد باش يعتقني”.
ابن أخ زوج الضحية، البالغ من العمر 27 سنة، داهم المرأة المسنة وهو في حالة سكر، تقول فاطمة “دخل عليا بقرعتو”.
وأصيبت الضحية خلال الاعتداء عليها بكسور على مستوى أضلعا وكتفها، إضافة إلى الألم النفسي. وقالت أخت فاطمة في الفيديو الذي يحكي قصتها، أختي كانت تقوم بجميع الأعمال لوحدها، ولم تكن تحتاج إلى أحد لمساعدتها في أعمالها المنزلية اليومية، لكن بعد الاعتداء عليها أضحت طريحة الفراش لا تتحرك.
“كنطلب من الله يحكم فالظالم لي تعدى عليا”، هكذا ناشدت الحاجة فاطمة الله قبل المسؤولين، بأن يتولى أمرها في قضيتها الإنسانية، كما دعت ذوي القلوب الرحيمة للنظر إلى حالتها الصحية الحرجة.
المصدر: اليوم 24