اخبار سوس ـ براهيـــم نايت علي 

 خلال اللقاء التشاوري الذي نظمته كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بمدينة تارودانت

يوم السبت 04 غشت 2018 والذي اطرته السيدة سلوى تاجري ، مديرة انعاش الاقتصاد الاجتماعي ، اكد السيد

الحسين امزال ، عامل اقليم تارودانت على اهمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني كرافعة للتنمية السوسيوـ اقتصادية

للبلاد، وعامل حيوي للتوفيق بين مبادئ الانصاف والعدالة الاجتماعية وبين التطور الاقتصادي ودعامة اساسية لخلق

اقتصاد متوازن الى جانب القطاع العمومي والقطاع الخاص ، مشيرا في السياق ذاته الى ان اللجنة الاقليمية للمبادرة

الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت اولت كامل عنايتها واهتمامها البالغ بهذا الموضوع ، حيث صادقت مابين سنتي:

2005 و 2017 على احداث ما يفوق 254 مشروعا مدرا للدخل بكلفة اجمالية تقدر ب 86 مليون درهم ، منها

56 مليون درهم كمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية موزعة حسب المجالات التالية :

ـ 14 مشروعا من طرف شركات الاشخاص حاملي الشواهد ، حيث بلغت مساهمة المبادرة الوطنية في تمويلها مايفوق

  08 ملايين درهم .

ـ  29 مشروعا لفائدة التعاونيات المشتغلة في مجال الصناعة التقليدية بمساهمة تفوق 09 ملايين درهم .

 ـ 211 مشروعا لفائدة التعاونيات المشتغلة في مجال المنتوجات المحلية بمساهمة تفوق 39 مليون درهم ، مشيرا الى

   ان هذه المشاريع ساهمت في احداث ما يفوق 600 منصبا للشغل . 

السيد الحسين امــزال ، عامل اقليم تارودانت اكد ايضا خلال هذا اللقاء التواصلي مع التعاونيات الفاعلة بجهة سوس

ماسة على انخراطه اللامشروط في المساهمة في اعداد هذه الاستراتيجية الوطنية القائمة على تبني مقاربة تشاركية

اقتراحية تعتمد منهجية استطلاع اراء الفاعلين المؤسساتيين والمهنيين واعتمادها لصياغة ارضية للالتقائية والانسجام

بين مختلف البرامج العمومية الموجهة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني من اجل تشجيع بروز اقتصاد اجتماعي قوي

ومنظم قادر على لعب دوره بفعالية في محاربة الهشاشة والفقر والتهميش .