إجتمع صبيحة يوم لمس الثلاثاء  بحضيرة إقليم أسا الزاك منتخبي و أعيان و شيوخ قبائل أيتوسى، للتنديد بالتصريحات الغير مسؤولة الصادرة مؤخرا عن  بان كيمون الأمين العام للأمم المتحدة أثناء زيارته الأخيرة للجزائر و المنطقة العازلة للبئر لحلو.

اللقاء عبر من خلاله المنتخبين و فعاليات المجتمع المدني و شيوخ قبائل أيتوسى في الكلمات الرسمية عن الإستنكار الشديد للتصريحات الأخيرة للأمين العام و الإنزلاقات اللامسؤولة له إثر زيارته للمنطقة العازلة.

و تم التأكيد بنفس المناسبة على التشبت بخيار الحكم الذاتي كحل وحيد لملف الصحراء في إطار الشرعية الدولية و الوحدة الوطنية و الترابية للمملكة،ليختتم اللقاء بالتوقيع على البيان التنديدي الموجه لبعثة المينورسو للأمم المتحدة المتواجدة بالمنطقة الحدودية المحبس و رفع برقية ولاء و إخلاص لجلالة الملك بالمناسبة.