استقبل عامل شيشاوة الجديد “عبد المجيد كاميلي” وفدا من المحتجين يمثلون ساكنة جماعة ايت هادي اقليم شيشاوة بعد تنفيدهم لوقفة احتجاجية أمام مقر عمالة شيشاوة .

وطالب المحتجين بتعويضاتهم عن أراضيهم التي مر منها الطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير حيث وعدهم عامل الاقليم بالتكفل بملفهم شخصيا والسهر على منحهم التعويضات فيما هدد المحتجون بالعودة لساحة الاحتجاج في حالة مابقي الوضع كما هو عليه خصوصا وأنهم يتخوفون من وعود العامل التي قد تتبخر كما تبخرت وعود من سبقوه من العمال.

فهل يفي العامل الجديد بوعده أم سياسة “الدوا لحمر” هي التي ستكون هذا ماسنعرفه من خلال الأيام القادمة وخصوصا ملفات الفساد الكثيرة التي يعرفها الاقليم….