عقد المجلس الإقليمي لأسا الزاك  بمقر الجماعة القروية المحبس؛ دورته الإستثنائية للمجلس، جاءت بنقطة فريدة همت مناقشة مضمون التصريحات الأخيرة للسيد بان كيمون حول قضية الصحراء خلال زيارته الأخيرة لمخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف.
الدورة حضرها عامل الإقليم و أعضاء المجلس الإقليمي و عدد من أعضاء مجلس جهة كلميم وادنون و رؤساء المصالح الخارجية بالإقليم؛ تم خلالها مناقشة مضمون تصريحات بان كيمون و التنديد بها من خلال مداخلات للأعضاء التي عبروا فيها عن التأسف على عدم الحياد المزمع توافره في الأمين العام للأمم المتحدة و مطالبته بالتراجع عن تصريحاته؛كما رفع تقرير في رسالة موجهة الى الأمين العام للأمم المتحدة تحت إشراف المسؤول الإداري لبعثة المينورسو بمنطقة المحبس لإدانة التصريحات و المطالبة برد الإعتبار لساكنة الصحراء المغربية من خلال التراجع الفوري و اللامشروط عن مضمون التصريحات، لتختتم الجلسة بتلاوة برقية الولاء لجلالة الملك.

عالي باتي