افادت مصادر مطلعة أن حافلة تربط بين مدينتي الرباط وتنجداد انقلبت بعد انحرافها عن مسارها أثناء عبورها لإحدى الوديان المحملة بالأمطار بين قصر اكلي ومروتشة بضواحي تنجداد بإقليم الرشيدية، وذلك حوالي الساعة الثامنة يوم أمس الأحد.

وأفادت مصادر أمنية مطلعة، أن الركاب نجوا من الحادث باستثناء راكب واحد أصيب إصابة خفيفة حيث تمكن المسافرون في تكسير زجاج النوافذ للخروج من الحافلة بمساعدة العديد من المواطنين، وأكد شهود عيان أن السائق أصر وبتهور على عبور الوادي رغم قوة جريان مياه الأمطار مما أفقده السيطرة على مقود الحافلة ثم الانحراف والسقوط في الحافة.

ويظهر شريط يتداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعض السيارات متوقفة وأشعلت أضواءها في حالة ترقب من الجهة الأخرى للوادي،فيما انطلق سائق الحافة من ليتجاوزها من الخلف بسرعة وبدون تردد لقطع سيول الأمطار الجارفة التي كانت أقوى واضطرت الحافلة لتنحرف لتسقط في الهاوية وسط ذهول الحاضرين الذين يرددون اللطيف كما يسمع ذلك في الشريط.

وعرفت مختلف مناطق أقاليم جهة درعة تافيلالت تساقطات مطرية تسببت في توقف حركة السير في بعض المقاطع الطرقية التي غمرتها خاصة في الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين ورزازات وتنغير وكذلك الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش وزاكورة، كما تسببت التساقطات المطرية أيضا في خسائر فلاحية في عدة مناطق جبلية أهمها قرى إملشيل بإقليم ميدلت.