توفيق عطيفي 
تمكن قائد المركز الترابي للدرك الملكي بشيشاوة بمعيّة عدد من عناصر المركز، ليلة السبت 19 مارس، من اعتقال بارون مخدرات وبحوزته 120 كيلوغرام من المخدرات وتتكون من 90 كيلوغراما من مخدر الكيف و30 كيلوغرام من الطابا، على مثن سيارة من نوع “كولف الزيبرا”، بدوار النواصر بجماعة سيدي بوزيد الركراكي.
وبحسب مصادر عليمة ، فإن العملية النوعية التي قادها قائد المركز الترابي لدرك شيشاوة، كانت دقيقة جدا، أدت الى الايقاع بثلاث أشخاص كانوا على مثن السيارة المذكورة في كمين محكم، أبانت فيه عناصر المركز الترابي لدرك شيشاوة عن مهنيتها وتقديرها لحس المسؤولية الوطنية.
واسفرت العملية، التي وصفتها مصادرنا ب “الصيد الثمين”، عن اعتقال شخص سبعيني، ينحدر من اقليم اسفي، فيما تمكن شخصين اخرين كانا معه من الفرار نحو وجهة مجهولة، الى جانب حجز السيارة وعلى مثنها الكمية المذكورة من المخدرات.
والى ذلك اقتادت عناصر المركز الترابي لدرك شيشاوة السبعيني الموقوف الى مركز السرية بمدينة شيشاوة، وجرى الاستماع له في محضر قانوني بناء على تعليمات من النيابة العامة المختصة بابتدائية امنتانوت، وجرى التحقيق مع الظنين لمدة طويلة، للوصول الى هوية الشخصين الآخرين اللذان كانا بمعيته ولمعرفة مصدر التزود بهاته الكميات المهمة من مخدر الحشيش.
يذكر أن قائد المركز الترابي لدرك شيشاوة، نفذ مجموعة من العمليات النوعية ضد بارونات المخدرات بعدد من الجماعات باقليم شيشاوة، منذ تقلده لمسؤوليته بمدينة شيشاوة، وتمكن بذلك من تنقية عدد من المناطق التي كانت تعد سابقا ضمن خانة النقط السوداء والتي كان بعضها محضورا في وجه عناصر الدرك بشيشاوة، بالنظر لخطورة المروجين الذين ينشطون بتلك المناطق.