التهمت النيران صباح يوم امس الاثنين حافلة لنقل المسافرين بمنطقة عين الوالي، وبالضبط على مستوى الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين مدينتي فاس وتازة، حيث لم يسفر الحادث عن ضحايا بشرية.

وأكد شهود عيان أن المسافرين الذين كانوا على متن تمكنوا من الفرار مباشرة بعد اندلاع الحريق الذي يجهل لحدود الساعة أسبابه، حيث التهمت النيران الحافلة عن آخرها.

وقد فتحت مصالح الدرك الملكي، التابعة لإقليم مولاي يعقوب، تحقيقا في الملف لمعرفة ظروف وملابسات نشوب الحريق، خاصة وأنه كان سيؤدي إلى كارثة، لولا الألطاف الإلهية.