قضت المحكمة الابتدائية بازيلال بالقاعة الكبرى ، مصوري أفلام إباحية مع عشيقاته ومؤخرات النساء بازيلال، بشهرين سجنا نافدا من أجل بعض التهم المنسوب إليه وتقادم أخرى خاصة فيما يتعلق بقانون الصحافة وبراءته من البعض منها .
وتعود تفاصيل هذه القضية التي تفجرت خلال هذا الشهر حينما قامت عناصر الشرطة القضائية من استقدام المعني بالأمر من المحطة الطرقية لازيلال لأجل التحقيق من هويته كون هذا الأخير لايتوفر على أية وثيقة تثبت هويته وأثناء إجراءات تحقيق الهوية معه تبين أن الشاب في ملكيته هاتف محمول به  صور وأفلام إباحية اخدت له مع فتيات من ازيلال ضمنهن ثلاثة قاصرات ومطلقتين بالإضافة لفتيات أخريات.
وقد صرح أمام الضابطة القضائية انه منذ أربعة سنوات يقوم بتصوير عشيقاته بمنزله الكائن بمدينة ازيلال من أجل ابتزازهن جنسيا وممارسة الضغط عليهن من اجل الاستمرار في إشباع رغبته الجنسية الشاذة . كما يتضمن هاتفه العديد من صور تعود لمؤخرات نساء قام بتصويرها خفية كلما أتاحت له الفرصة …
ازيلال : هشام أحرار