ذكرت مصادر مطلعة، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكن صباح اليوم الخميس، و في عملية نوعية، من تفكيك خلية إرهابية تتكون من تسعة أشخاص.

وحسب ذات المصادر، فان الموقوفين، ينشطون في كل من سيدي بنور، حد السوالم، مراكش و السمارة، و قد استطاع عناصر المكتب من ايقافهم في اطار العمليات الاستباقية التي ينهجها البسيج منذ احداثه..
أعضاء الخلية الذين ألقى عليهم القبض و حسب المصادر ذاتها، كانوا على ارتباط بتنظيم الدولة الإسلامية بليبيا، و كانوا يخططون لأعمال إرهابية داخل التراب الوطني.