لم يستسيغ متتبعون للشأن المحلي بإقليم اشتوكة أيت باها، كيف أن خليفة قائد الذي تم تعيينه مؤخرا، مكلفا بشاطئ تيفنيت بقيادة سيدي بيبي، يظل طيلة أيام الأسبوع بمركز سيدي بيبي وبمقاهي المنطقة، لتجزية الوقت، علــــى حساب المهام الموكولة إليه.

هذا مع العلم أن فضاءات الشاطئ أصبحت مرتعا لكافة الظواهر السلبية، من مخدرات وفساد أخلاقي وشذوذ وإحياء الليالي الحمراء على ساحل البحر، لدرجة أن عائـــلات قاطعت هذا المتنفس الوحيد للساكنة، بسبب تلك التجاوزات.