بعدما رفضت وزيرة التضامن والمراءة والأسرة والتنمية الإجتماعية (يسيمة حقاوي) إستقبال أعضاء مكتب النقابة الوطنية لوكالة التنمية الإجتماعية بناءا على موعد حددته هي نفسها الذي هو يوم الجمعة 25 مارس على الساعة 11 قبل الزوال، قرر أعضاء المكتب الإعتصام داخل مقر الوزارة الى حين إستقبالهم من طرف الوزيرة المتعجرفة

وبناءا على هذه التصرفات البيروقراطية التسلطية الصادرة من طرف وزيرة حكومة عبد الإلاه بنكيران، نلتمس منكم  ( أحزابا سياسية، وتنظيمات نقابية وكل الهيأة الحقوقين) كل التضامن والنزوح الى عين المكان لمناصرة نقابة يطالب أعضائها بحقهم المغتصب ( الأخطاء الإدارية في الترقية والتقاعد ) الذي إعترفت به السيدة الوزيرة …. وفي نفس الوقت تعمل وفق عجرفة لم يسبق لها مثيل جاهدة وبدون مبرر على التماطل في إسترجاع الحقوق لأصحابها ……..بل أكثر من ذالك عملت سد باب الحوار دون أدنى حس بالمسؤولية الملقاة على عاتقها مما تسبب في حالة شبه إغماء أحد أعضاء اللجنة نتيجة العطش