تارودانت .. الحسين امزال يتخد إجراءات استباقية للتحكم في فيروس كورونا

1٬006

 

 

 اخبار سوس

في إطار الإجراءات الاستباقية والقرارات المهمة لمحاربة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد الذي اجتاح العالم وخطف أرواح ملايين الأشخاص.

وفي إطار ديمومة وسهر السيد العامل الحسين أمزال ، على تتبع وضعية الإقليم وتفقد أحوال وأوضاع المواطنين ،  انتقل  يومه الثلاثاء 24 مارس 2020 صباحا لزيارة جماعات ترابية حضرية و قروية التابعة لقطب أولاد برحيل ،  وكذا مختلف الدواوير التابعة لها ، بدأ بايت ايعزة وأولاد برحيل، حيث وقف على مدى استجابة المواطنين للنداء الوطني للحضر الصحي واحترامهم للضوابط المحددة لكيفيات التنقل الاستثنائي والتي تستدعي حمل ترخيص معد لهذه الغاية ومدى تفاعل هيآت المجتمع المدني ومنتخبي المنطقة من خلال مساهمتهم في الحملات التحسيسية و التعقيمية و كل الإجراءات المصاحبة كما همت هذه الجولات الوقوف على وضعية التموين بالمواد الغدائية خاصة الأساسية منها ،  وتتبع اللجنة المحلية لمراقبة الأسعار وتوفر المواد الاستهلاكية، كما توجه عامل الاقليم لدكاكين الجزارين وشاهد اللحوم المعروضة واطلع أيضا على سعرها وجودتها ومدى احترام شروط السلامة الصحية، وكذا عمليات تزويد المواطنين بالماء الصالح للشرب بالمناطق المتضررة من آثار الجفاف.

هذا ويؤكد أمزال  خلال جولاته التفقدية هاته على السلطات المحلية مواصلة التجند التام  واللامشروط لتتبع هذه الوضعية بكل حزم، وان يوكنوا رهن إشارة المواطنين بشكل مستمر وفي تواصل ايجابي مع هذه الوضعية العصيبة التي تستلزم اليقظة والاشتغال وفق مقاربة تشاركية فعالة رهينة بان تجنب وطننا الحبيب الآثار السلبية لانتشار فايروس كورونا الفتاك منذ الإعلان عن حظر التجول الصحي في كافة أنحاء البلاد،  كما وجه تحذيرات شفوية صارمة إلى المواطنين والمواطنات منبها إياهم بضرورة الانضباط وعدم خرق حالة الطوارئ الصحية.

هكذا، إنخراط كبير للجماعات الترابية للوقاية من انتشار فيروس كورونا وبعليمات من عامل الإقليم  ، تواصل مختلف الأجهزة بالجماعات الترابية التابعة لأقطاب الإقليم ، تنفيذ حملات مكبرة للتوعية والنظافة وتطهير وتعقيم المنشآت الحكومية والخدمية وأماكن التجمعات، لمواجهة فيروس كورنا المستجد، الذي بدأ في الانتشار في العديد من دول العالم.

وفي ذات السياق تم اتخاذ عدد من  الإجراءات الاحترازية و الإستباقية من طرف السلطة الإقليمية ، حيث تم عقد عدة اجتماعات  طارئة بهدف  وضع المقاربات الناجعة للتعامل مع كل الحالات المحتملة للإصابة بفيروس كورونا،حيت تم تعيين لجنة لليقظة و التنسيق عهد إليها تتبع الوضع 24/24 و 7/7 أيام .

كما  شرعت السلطة الإقليمية إلى إطلاق حملات واسعة للتوعية بمخاطر الفيروس وكيفية الوقاية منه، إلى جانب تطبيق قرارات وزارة الداخلية بمنع التجمعات والأنشطة الجماعية، لمنع انتقال العدوى ومحاصرة الفيروس إضافة إلى مراقبة الأسعار و جودة السلع المعروضة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.