جرياً على عادتها في تنظيم جائزة إدريس أوشاكور للصحافة، نظمت جمعية فستيفال تيفاوين بتافراوت النسخة السادسة من هذه الجائزة وذلك ضمن فعاليات مهرجان تيفاوين للفنون القروية لهذه السنة.
وقد شملت مسابقة الدورة الثالثة عشر للمهرجان، الصحافة المقروءة الورقية والمسموعة الإذاعية والإلكترونية، تم تتويج من خلالها كل من الصحفي مصطفى واغزيف في صنف الصحافة المكتوبة من خلال المقال الصحفي المعنون : “في تافراوت أرض اللوز الرهان على ثروة الغد يتحول إلى حلم يوحد مبادارات دعم النسيج التعاوني للنساء عن مجلة للا فاطمة.
كما فازت الإعلامية أمينة أوبلا عن الإذاعة الأمازيغية ببرنامج خاص و روبورتاج عن فعاليات النسخة الثانية عشر من مهرجان تيفاوين للفنون القروية السنة الماضية والذي أُنجِر عن تقاليد وعادات مدينة تافراوت.
فيما تتويج إبن المنطقة الصحفي محمد الديواني  الذي حصل على جائزة الصحافة الإلكترونية، من خلال المقال الصحفي المعنون : ” السياحة المحلية في ذاكرة إدريس أوشاكور ” والمنشور بالموقع الإلكتروني تيزبريس،
هذا وتبقى جائزة إدريس أوشاكور للصحافة واحدة من الفقرات المتميزة التي تشرف عليها جمعية فستيفال تيفاوين للفنون القروية كل سنة، التي يتم من خلالها تكريم الجسم الصحفي بمختلف أنواعه.