ساكنة إقليم تارودانت تتفاعل مع تدابير حالة “الطوارئ الصحية”

1٬880

 

 

أخبار سوس

استنادا  لتوجيهات عامل  إقليم تارودانت ، بخصوص تتبع الوضع  لطمأنة و تحسيس المواطنين حول الوقاية من فيروس كورونا  المستجد،  ووضع مقاربات ناجعة للتعامل مع الوضع الراهن ، أظهرت ساكنة مدينة تارودانت ، تجاوبا  مع تدابير حالة “الطوارئ الصحية” التي دخلت حيز التطبيق بالمملكة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

ولاحظ موفد الجريدة  خلو شوارع وأزقة وفضاءات وساحات  المدينة  من المواطنين والمواطنات و ذلك تطبيقا لحالة الطوارئ، حيث استجابوا لنداء المكوث في المنازل وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى كالعلاج والتبضع أو الالتحاق بمقرات العمل بالنسبة للموظفين.

ويعكس هذا السلوك الحضاري وعي ساكنة مختلف الجماعات الترابية التابعة للاقليم ، بالخطر الكبير ” فيروس ” كورونا المستجد .

هذا، باشرت السلطات العمومية وأعوانها مصحوبة برجال الأمن والقوات المساعدة و الدرك الملكي و جمعيات المجتمع المدني،  تحركاتها الميدانية في أحياء وفضاءات المدينة قصد السهر على التنزيل الأمثل لإجراءات فرض حالة الطوارئ ومعاينة مدى التزام المواطنين بالقرار.

وتواصل السلطات المحلية  التابعة  للدوائر” أقطاب”  الستة بالاقليم  قيام بدوريات، بمختلف أحياء وأزقة المراكز  والدواوير  للوقوف على مدى تقيد والتزام المواطنات والمواطنين بإجراءات “حالة الطوارئ الصحية” واستفسارهم عن وجهاتهم، مع العمل على رصد أي سلوكات مخالفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.