تداولت  مصادر اعلامية ،  أن  حي سيدي يوسف بن علي  بمدينة مراكش،  شهد صباح اليوم الاثنين، حالة استنفار أمني غير مسبوقة، بعد مقتل شاب رميا بالرصاص.

وحسب مصادر محلية، فالضحية الذي يشتغل كعامل، كان بصدد اغلاق مجموعة من الثقوب على جدران احد المؤسسات التعليمية، حيث اضطر الى دخول ضيعة المتهم لإغلاق ثقوب الجدار المجاور لها، قبل أن يتعرض لاطلاق نار من بندقية صاحب المكان.

  وأضافت ذات المصادر، أن عناصر الامن الوطني والوقاية المدنية، انتقلت الى عين المكان، حيث تم نقل الضحية واعتقال المتهم لتعميق البحث معه واحالته أمام أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف.