افادت مصادر اعلامية ،  ان فارسا لقي مصرعه ، يوم الإثنين 28 مارس بالجماعة القروية أولاد عبدون، متأثرا بإصابة تعرض لها يوم السبت المنصرم ، خلال مشاركته في موسم التبوريدة التقليدية بالجماعة القروية المفاسيس.

وقالت ذات المصادر ان الهالك يبلغ من العمر 60 سنة اصيب امس على مستوى البطن نتيجة ارتداد البندقية بعد الطلقة حينها نقل على عجل للمستشفى الاقليمي حيت تلقى الاسعافات ومن ثمة غادر المستشفى قاصدا منزله بعدما اذن له بالخروج .

الفارس المتوفي “الشيخ عمر ” اعيد للمستشفى بعدما تعرض لنزيف داخلي نتيجة اصابة امس غير انه توفي بالمستشفى مما جعل عائلة الاخير تحتج تنديدا بما سمي ” اهمالا وعدم تقدير الطاقم الطبي لخطورة اصابيته .