اختتمت مدرسة البور يوم السبت الأخير 27 مارس 2016 أسبوعها البيئي بتتويج المتفوقين في المسابقات المنظمة بهذه المناسبة و كذا توزيع الجوائز على المتفوقين في الدراسة بمختلف المستويات التعليمية بالمؤسسة.

تندرج الأنشطة المنجزة خلال هذا الأسبوع تحت شعار  “لنرتقي ببيئتنا”  في إطار الاحتفال بكل من اليوم العالمي للماء و يوم الأرض و اليوم الوطني للشجرة الذي يصادف اليوم العالمي للغابة،  بتحسيس الناشئة بأهمية المحافظة على البيئة المحيطة به و زرع القيم الكفيلة بجعل المتعلم صديقا غيورا عليها.

و في هذا الإطار أبت النوادي التربوية بالمؤسسة إلا أن تتشارك الحمل لخدمة نفس الهدف من منظورات مختلفة كل من زاوية اشتغاله، فتنوعت من حملة تشجير إلى مسابقات، ترفيه و معارض.

أما توزيع الأدوار فجاء على النحو التالي:


بذلك تم إضفاء طابع بيئي بامتياز على شهر مارس بمؤسسة البور خصوصا و أنها تعرف منذ مطلع هذا الشهر أوراشا للتأهيل البيئي تجري على قدم و ساق لجعلها في حلة جديدة تلبية لاحتياجات أهلها من “الأش دوزو” و اليخضور و الصرف الصحي.

مدرسة البور