علي قيوح يراسل لفتيت وأخنوش و والي الجهة ويطالب بالتدخل في قضية الرعاة الرحل

32

بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة أربعاء الساحل بتيزنيت خلال اليومين الأخيرة من تجدد الاعتداءات العنيفة، التي تطال ساكنة المنطقة على أيدي الرعاة الرحل، وجه “علي قيوح” رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة ، مراسلات لكل من وزير الداخلية و وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات و والي جهة سوس ماسة و عامل إقليم تيزنيت حول ما خلفه الرعاة الرحل من خسائر، واختطاف أحد الفلاحين. ونشر للرعب والفزع بدواوير جماعة اربعاء الساحل…
ووصفت مراسلة قيوح الموجهة إلى عدد من المسؤولين ما حصل يوم الاثنين 5 مارس 2019، بالأحداث المؤلمة، بعد أن عمد الرعاة إلى الولوج إلى مستغلات الساكنة وغتلافها الشيء الذي حذا بالفلاحين إلى الانتقال إلى عين المكان من أجل معاينة الخسائر وتعدادها رفقة مفوض قضائي وهو ما أثار حفيظة الرعاة ونجم عنه مواجهات بينهم وبين السكان أسفرت على خسائر مادية واختطاف لأحد الفلاحين وإتلاف معداتته التوثيقية.

وأضافت المراسلة، أن هذه الواقعة خلفت حالة من الخوف لدى الساكنة المحلية خصوصا مع تكرار مثل هذه الأحداث وغياب أي إجراء عملي لحمايتهم وممتلكاتهم من بطش الرعاة الرحل.

واعتبرات المراسلات، أن استمرار مثل هذه الممارسات وحالة اللاستقرار لدى الساكنة رغم الشكايات المتعددة والمتكررة للفلاحين وتدخلات رئيس وأعضاء الغرفة الفلاحية ليستدعي من الجميع كل حسب موقعه من المسؤولية اتخاذ التدابير المناسبة ويعتبر تفعيل القانون 13.13 من بين الخطوات الأساسية لتنظيم الترحال وتجنب مثل هذه الأحداث المؤلمة.

وطالب قيوح من كافة المسؤولين، العمل على اتخاذ الإجراءات المناسبة للحيلولة دون وقوع مثل هذه الاعتداءات وحماية الفلاحين وممتلكاتهم ولتشجيعهم على الاستقرار والاستثمار بمجالاتهم.

صباح اكادير

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.