حسن الخلداوي 
أقدم شاب في عقده الثالث، قبل قليل من زوال يومه الاثنين 4 ابريل، على إضرام النار في جسده بحي القصور بالداوديات وتحديدا امام فيلا شخصية نافذة بمدينة مراكش.
وكشفت مصادر علمية ، ان الشاب البالغ من العمر 36 سنة  قدم الى مدينة مراكش قصد استعادة مبلغ مالي مهم من شخص آخر وحين رفض هذا الاخير إعادة المال اليه وبعد وقوع خلاف بين الطرفين ثارالمعني بالامر وفقد صوابه ليقدم على سكب مادة “الدليو” القابلة للاشتعال على جسده واضرام النار فيه، الامر الذي دفع عديدين من المارة وبعض ساكنة المنطقة الى التدخل ومحاولة انقاذ الشاب من الموت، قبل ان يربطوا الاتصال بعناصر الامن والوقاية المدنية التي قامت بنقل الشاب بواسطة سيارة الاسعاف الى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بمراكش.
وجرى إدخال الشاب الثلاثيني الذي اصيب بحروق بليغة من الدرجة الثالثة خاصة على مستوى الوجه والالأطراف الى العناية المركزة بقسم الحروق تحت إشراف طبي متخصص.