حسن الخلداوي 
قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، يوم الإثنين 6 أبريل، في ملف عدد 2016/74، بالحكم 4 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، بعد متابعة الظنين من طرف وكيل الملك بذات المحكمة بتهمة التغرير بقاصر.
وجاء ايقاف الظنين من طرف عناصر الردك الملكي للمركز الترابي بامنتانوت، بتعليمات من النيابة العامة لنفس المحكمة، بعد شكاية وضعها والد الضحية تفيذ تعرضها للتغرير قصد ممارسة الجنس عليها، الشئ الذي اعترف به المدان جملة وتفصيلا أمام الضابطة القضائية في محضر قانوني، ليتم وضعه رهن الحراسة النظرية قبل عرضه على العدالة.